تحول إلى الشاشات الرقمية! الأسباب وراء تحويل لوحات الإعلانات الثابتة إلى لوحات رقمية.

في كثير من الحالات فإن الولايات المتحدة تستبق جميع البلدان الأخرى في التطور التكنولوجي وتطبيق تقنيات جديدة على الأعمال التجارية. وسوف نتحدث عن واحدة من تلك الحالات عندما يتعلق الأمر بلوحات الإعلانات الرقمية “digitalbillboard”. وفي هذا المقال فسوف نحاول في بضعة أسطر عرض الأسباب الأساسية حول لماذا يصبح من الجيد ومربح جدا تثبيت شاشة LED من نوعية جيدة وموثوق بها. في البداية وقبل كل شيء يتم تصميم شاشات LED للاستخدام المهني المستمر. وهي يمكن أن تعمل لمدة 24 ساعة في اليوم 7 أيام في الأسبوع، أي ما يصل إلى 100.000 ساعة من الاستخدام (أي 11 عاما). وهي تكون أيضا مرئية بوضوح تحت أشعة الشمس المباشرة ويمكن تخفيض السطوع في الليل بدون فقدان جودة الصورة. وتماما مثل جهاز الكمبيوتر فيمكن نسخ أي ملفات مع مساحة ذاكرة غير محدودة. ونحن نعني بهذا المرونة الكلية. ويمكن بيع الإعلانات الرقمية بالساعة، أو اليوم، أو الأسبوع، أو الشهر أو بشكل ربع سنوي أو بالعام. وهي يمكن أن تستمر لبضع ثوان أو دقائق. ويمكن تغييرها في الوقت الحقيقي عبر الإنترنت للعروض الخاصة، والتغييرات في المنتجات والأخبار العاجلة أو ببساطة للحصول على النتيجة المرجوة من الرسالة. وتغير والتفاف الإعلانات يعتمد على مراقبة الأداء للشاشة. وإذا كانت هناك عدة شاشات LED متصلة مع نفس الشبكة، فيمكنك عرض المحتوى نفسه أو محتوى مختلف، وإرسال الرسالة الإعلانية إلى الجمهور المحلي، أو الإقليمي، أو حتى الدولي المستهدف اعتمادا على الموقع. وهذه ستكون دائما الوسيلة الإعلانية الأكثر فعالية. ويمكن إعادة إنتاج الصور الثابتة بوضوح عالي وجعلها مرئية في كافة ظروف الإضاءة. ويمكن أن تعرض لوحة الإعلانات الرقمية أيضا الرسوم المتحركة، لجذب انتباه السائقين و / أو المشاة. وللمناسبات الخاصة، فيمكن أن تصبح لقطات الفيديو الحية أداة ترويجية رائعة. ولا يجب أن ننسى أن الصور الثابتة والصور المتحركة ومقاطع الفيديو الحية يمكن مزجها معا وتركيبها وتنسيقها مع المعلومات العامة مثل تقارير الطقس، والمعلومات عن حركة المرور وآخر الأخبار والوقت ودرجة الحرارة. ويمكننا تلخيص هذا كله بأنه استهداف كامل وجذب عن طريق الإعلانات الحديثة. وسوف نذهب إلى عنصر أساسي آخر ألا وهو التوافق مع الحملات الإعلانية الأخرى. ومع لوحات الإعلانات LED فيمكنك الآن تنفيذ حملات إعلانية سلسة، وجعل المستهلك الذي يشاهد الإعلان على طول الطريق يشاهده أيضا على شاشة الكمبيوتر، أو الهاتف الذكي أو الكمبيوتر اللوحي، أو شاشة التلفزيون، في المتجر، والمحطة، والمطار وأي مكان آخر به مارة. وقد أصبحت شاشات LED أداة مثالية للإعلانات، والحل الأمثل “للترويج”. ومن جهة أخرى فإن المرونة الكلية يمكن أن تتحول إلى حصرية أيضا. ويمكن استخدام لوحات الإعلانات LED للترويج لعلامة تجارية واحدة فقط، بشكل عام أو لفئة معينة، والتي يجب توصيلها بالجديد في السوق، بطريقة ديناميكية وفريدة من نوعها وحصرية بصريا، ولكن دون المساس بالخصوصية. وأصبحت رسائل المعلومات التي يمكن عرضها فرصة للوكالات الحكومية للحفاظ على علاقة مباشرة مع المواطنين بالإضافة إلى ميزة اقتصادية واضحة للإعلانات الخاصة بالرسوم والضرائب والوكالات التي تدفع للحصول على التراخيص والتصاريح، وكذلك ربحية الشركة. دعونا نلقي نظرة على بعض من هذه الإحصاءات، استنادا إلى تقييم وتحليل السوق: 94% من الناس الذين يمرون بجانب لوحات الإعلانات الرقمية يلاحظونها في حين أن 43% فقط يمكنهم ملاحظة لوحات الإعلانات الثابتة، و 73% من الناس يربطون لوحات LED بمفاهيم مثل “ملونة”، “التأثير”، “الوضوح”، “ديناميكية”. وقد زادت مبيعات المنتجات المعلن عنها على لوحات LED الرقمية بنسبة 107%، ويمكن أن يزيد هامش الربح للمنتجات المعروضة على الشاشات الرقمية مما يسمح لك ببيع المزيد من الإعلانات للشركات الأكثر استعدادا للاستثمار وفي الوقت نفسه خفض تكاليف التشغيل لكل لوحة تقريبا إلى الضعف بالمقارنة مع اللوحات الثابتة حيث أن متوسط التكلفة للعرض يكون أقل 5 أو 6 مرات من وسائل الإعلام التقليدية مثل الصحف والتلفزيون (بعد الإنترنت، فإن الإعلانات في الخارج هي القطاع الأعلى نموا في المبيعات الإعلانية). وكل هذا ليس له أي تأثير على معدل حوادث السيارات المارة.