أفضل 10 مزايا لتكنولوجيا LED في شاشات العرض.

ما الذي يميز شاشة LED عن أي نوع آخر من الشاشات الضخمة (LFD) المتوفرة حاليا في السوق؟ هناك مزايا واضحة ليس فقط للمستخدمين المحترفين ولكن أيضا لأولئك الذين ليس لديهم معرفة بتقنيات شاشات العرض. وفي مقابل تكنولوجيا عرض الفيديو، فتوجد مزايا محددة لشاشات LED. على سبيل المثال يمكنك القول أنه بالمقارنة مع جهاز الإسقاط (البروجيكتور) أو شاشة الفيديو الجدارية فإن شاشة LED تتطلب مساحة صغيرة للتثبيت لأنها أقل سمكا (أقل من 8 سم، عند الضرورة)، ولكنها لا تزال أكثر سمكا من الأنواع الأخرى من شاشات العرض. لذلك سوف نركز فقط على مميزات شاشة LFD عن كل حلول شاشات العرض الأخرى، والتي يوجد منها الكثير بالفعل. أولا وقبل كل شيء عندما نتحدث  عن شاشة LED، فإننا نعني شاشة العرض التي تتألف حصرا من لمبات LED التي تعيد إنتاج الصورة من خلال الانبعاث المباشر للدايودات ونعني بذلك تليفزيونات LED “LED TV” التي هي في الواقع عبارة عن شاشات LCD بإضاءة خلفية من الدايودات. والميزة الأولى والأكثر وضوحا هي أن شاشة LED  هي المنتج الوحيد في العالم الذي يمكن تثبيته في الخارج بدون أي حماية إضافية، حيث أن الشاشة تكون مقاومة للماء والأتربة، وساطعة بما فيه الكافية لمشاهدتها تحت أشعة الشمس المباشرة، وقوية بما فيه الكفاية لمقاومة مستوى معين من الأضرار والتلفيات. أما الميزتين الثانية والثالثة فهما المرونة التامة تقريبا في الحجم والشكل، ولكن القيد الوحيد هو الدقة إذا كانت الأبعاد صغيرة جدا، على الرغم من أن ذلك قد لا يكون صحيحا اليوم حيث أن المسافات بين البكسل تكون أصغر من 2 ملم (للشاشات الداخلية) ويمكن الحصول على صورة ممتازة. وإذا كانت الشاشة من أي حجم، حتى إن كانت بعشرات أو مئات أو آلاف الأمتار المربعة، فإن شاشة LED يمكن تجميعها أو تشكيلها أو تصغيرها بسهولة لتصل إلى وحدات من بضعة سنتيمترات. وهنا نذكر الميزة الرابعة الكبيرة. بالمقارنة مع غيرها من التقنيات مثل شاشات LCD حيث تحتاج لتوصيل شاشة مع شاشة أخرى لتصل إلى الحجم الكبير أو شكل خاص مع أي تقنيات عرض أخرى، فإن مفاضل شاشات LED لا تكون واضحة وبالتالي سيكون سطح الفيديو موحد ومتجانس مع عدم وجود خطوط سوداء، ومع إطار خارجي إذا أردت تحسين التباين والرؤية. ونمطية شاشة العرض هي أيضا سبب من أسباب سهولة تركيب الشاشة، مما يجعل هذه التكنولوجيا هي الحل الأمثل للاستخدام المتنقل والمتحرك، وهي الميزة الخامسة. دعونا الآن نتحدث عن المميزات الخاصة الأربعة لجودة الصورة، والتي تولد التأثير البصري لشاشة LED. مع المكونات عالية الجودة، فيمكن لشاشة LED إعادة إنتاج لوحة ألوان أكبر من أي تقنية أخرى وفي معدل تحديث لا مثيل له. وبعد ذلك فأنت تحتاج فقط لإضافة هذا إلى السطوع الاستثنائي (إذا لزم الأمر فوق 10,000 شمعة للشاشات الخارجية وفوق 2000 شمعة للشاشات الداخلية، مع عكس الضوء ل 255 مستوى لضبطها وفقا للضوء المحيط) ومعدل التباين. وأخيرا وليس بآخر فإن الميزة العاشرة هي ميزة كبيرة والتي تنتمي لفئة أخرى ألا وهي العائد على الاستثمار. وإذا تم تركيب واستخدام شاشة LED بشكل صحيح، فيمكن أن يصل عمرها الافتراضي إلى 100,000 ساعة، أي مع الاستخدام على مدار 24 ساعة في اليوم 7 أيام في الأسبوع فإنها يمكن أن تعيش لمدة 11 عاما. وهذا يعني أنك لن تضطر لتغيير الشاشة بسبب التقادم التكنولوجي (بالنسبة للموديل الجديد مع المزيد من الميزات أو الوضوح الأعلى) أكثر من عدم قابليتها للعمل.